منتدى العالم المصرى
بــكــل حــب وإحــتــرام وشــوق
نــســتــقــبــلك ونــفــرش طــريــقــك بــالــورد
ونــعــطــر حــبــر الــكــلــمــات بــالــمــســك والــعــنــبــر

ونــنــتــظــر الإبــداع مــع نــســمــات الــلــيــل
وســكــونــه

لــتــصــل هــمــســات قــلــمــك إلــى قــلــوبــنــا
وعــقــولــنــا

نــنــتــظــر بــوح قــلــمــك

تحيـــاتي



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حملة رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد السيد
الادارة
الادارة


عدد الرسائل : 484
نقاط : 16328

مُساهمةموضوع: حملة رمضان   الأحد سبتمبر 06, 2009 10:03 am

حمله
(رمضان هيغيرنا )
حمله متخصصه بشهر رمضان
ياترى كام رمضان ضاع من بين
ايدينا ؟

كام رمضان اشتغلنا فى اوله
وبعد كده كسل ؟
كام رمضان نشتغل فيه كويس

وبعد لما يخلص
(كما كنت )؟
طيب
كام رمضان
غيّر فينا بجد؟
كام رمضان علّم فين
واتعلمنا منه
وطلعنا منه بحاجه
اكيد قليل
او ممكن يكون مفيش
===========
خلاص هات صفحه تانيه
ايه رأيك
يكون رمضان السنه دى
رمضان مش عادى؟
ايه رأيك
يكون رمضان المره دى
له علامه فى حياتنا
يعنى نقعد فاكرينه طول حياتنا
ان فى رمضان ده
انا بطلت المعصيه دى
او بدأت اعمل الطاعه الفلانيه
ايه رأيك ؟






موافق !!
طيب
كمل معانا
يلا نبدأ




انتظرنا فى
الحلقه الاولى

من
(رمضان هيغيرنا )


الا بذكر الله تطمئن القلوب ..الذاكرون





الحمد لله،
والصلاه والسلام
على رسول
الله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد
:

فإن ذكر الله نعمة كبرى، ومنحة عظمى، به تستجلب النعم، وبمثله تستدفع
النقم، وهو قوت القلوب، وقرة العيون،
وسرور النفوس، وروح الحياة، وحياة الأرواح. ما أشد
حاجة العباد إليه، وما أعظم

ضرورتهم إليه، لا يستغني عنه المسلم بحال من الأحوال.
ولما كان ذكر الله بهذه المنزلة الرفيعة والمكانة العالية فأجدر بالمسلم أن
يتعرف على فضله

فضل
الذكر





عن معاذ بن
جبل
قال: قال رسول الله : { ألا أخبركم
بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم،
وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب
والفضة، ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا
أعناقهم، ويضربوا أعناقكم } قالوا: بلى يا
رسول الله. قال
: { ذكر الله عز
وجل
} [رواه أحمد].
وفي صحيح البخاري عن أبي موسى، عن النبي قال: { مثل الذي يذكر
ربه، والذي لايذكر ربه مثل

الحي والميت }.
وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { يقول الله
تبارك وتعالى: أنا عند ظن عبدي بي،
وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في
نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في
ملأ خير منهم، وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه
ذراعا، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت منه
باعا، وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة }.
وقد قال تعالى: يَا أَيُّهَا
الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا
اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً [الأحزاب:41]، وقال تعا لى: وَالذَّاكِرِينَ
اللَّهَ كَثِيراً

وَالذَّاكِرَاتِ [الأحزاب:35]، أي: كثيراً.
ففيه الأ مر با لذكر بالكثرة والشدة لشدة حاجة العبد
إليه، وعدم استغنائه عنه طرفة عين.
أنواع
الذكر




الذكر نوعان:
أحدهما: ذكر أسماء الرب تبارك وتعالى وصفاته، والثناء عليه بهما، وتنزيهه وتقديسه عما لا يليق به
تبارك وتعالى،
وهذا

أيضاً نوعان:
أحدهما: إنشاء الثناء عليه بها من الذاكر، فأفضل هذا النوع أجمعه للثناء وأعمه، نحو ( سبحان الله عدد
خلقه
).
النوع الثاني: الخبر عن الرب تعالى بأحكام أسمائه وصفاته، نحو قولك: الله عز وجل يسمع أصوات عباده.
وأفضل هذا النوع: الثناء عليه بما أثنى به على نفسه، وبما أثنى به عليه رسول الله من غير تحريف ولا
تعطيل، ومن غير تشبيه ولا تمثيل. وهذا النوع أيضاً ثلاثة أنواع:

1 - حمد.
2 - وثناء.
3 - و مجد.
فالحمد لله الإخبار عنه بصفات كماله سبحانه وتعالى مع محبته والرضا به، فإن كرر المحامد شيئاً بعد
شيء كانت ثناء،
فإن كان المدح بصفات الجلال والعظمة والكبرياء والملك كان مجداً
.
وقد جمع الله تعالى لعبده الأنواع الثلاثة في أول الفاتحة، فإذا قال العبد: الْحَمْدُ للّهِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mohmed.mygoo.org
 
حملة رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العالم المصرى :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: